محو الأمية وتعليم الكبار لولاية البيض



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل الدخولمجلة محو الأمية-البيض-

شاطر | 
 

  أخذ اللَّه الميثاق علينا ونحن في ظهر آدم عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 455
نقاط : 1318
تاريخ التسجيل : 03/02/2012

مُساهمةموضوع: أخذ اللَّه الميثاق علينا ونحن في ظهر آدم عليه السلام   الخميس مارس 29, 2012 11:34 am

أخذ اللَّه الميثاق علينا ونحن في ظهر آدم عليه السلام

- وعن مسلم بن يسارٍ الجهني قال : سئِل عمر بن الخطّاب - رضي اللَّه عنه- عن هذه الآية :

وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ

مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ فقال
عمر - رضي اللَّه عنه- سمعت رسول اللَّه صَلَّى اللَّه عليه وسَلَّم سئل عنها ، فقال :

" - ص 74 -" " إنّ اللَّه خلق آدم ثمّ مسح ظهره بِيمينِهِ ، فاستخرج منه ذرية فقال :

خلقْت هؤلاء للجنّةِ وبعمل أهل الجَنَّةِ يعملون ، ثمّ مسح ظهره فاستخْرج منه ذرِّية فقال : خلقت .

هؤلاء للنّار وبعمل أهلِ النّار يعملون " فقال رجلٌ : يا رسول اللَّه ففيم العمل؟

فقال : " إنّ اللَّه إذا خلق العبد للجنّةِ استعمله بعمل أهل الجَنَّةِ حتّى يموت على عمل من أعمال أهل الجَنَّةِ فيدخله به الجَنَّة

، وإذا خلق العبد للنّارِ استعمله بعمل أهل النّار حتّى يموت على عمل من أعمال أهل النّار فيدخله النّار .

رواه مالك والحاكم وقال : على شرط مسلم .

ورواه أبو داود من وجه آخر عن مسلم بن يسار عن نعيمِ بن ربيعة عن عمر .

- رواه مالك في "الموطأ" كتاب القدر (2 / 898 -899) ، ومن طريق مالك ، أخرجه أبو داود كتاب السنّة (4 /

226 ) (رقم : 4703) ، والترمذي في التفسير (5 / 248 ) (رقم : 3075) ، والنسائي في " الكبرى " (6 /

247) (رقم : 11190) ، والآجري في " الشريعة " (ص 170) ، وابن حبان (14 / 37 ) (رقم : 6166) ،

والبيهقي في " الأسماء والصفات " (ص 325) ، والبغوي في " شرح السنّة " (1 / 138 ) (رقم : 77) ،

والحاكم في " المستدرك " (1 / 27 ) ، كلهم من طريق مالك عن زيد بن أبي أنيسة عن عبد الحميد بن عبد الرحمن

بن زيد عن مسلم به .

قال الترمذي : حسن ، ومسلم بن يسار لم يسمع من عمر ، وقد ذكر بعضهم في هذا الإسناد بين مسلم بن يسار وبين عمر

رجلا مجهولا .

قال الحاكم : صحيح على شرطيهما .

قال الذهبي : فيه إِرسال .

وقال الحاكم (2 / 324 -325) : صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي .

وقال الحاكم أيضا (2 / 544 ) : صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي .

رواه أبو داود كتاب السنّة (4 / 226 ) (رقم : 4704) من طريق عمر بن جعثم حدثني زيد بن أبي أنيسة عن عبد

الحميد بن عبد الرحمن عن مسلم بن يسار عن نعيم بن ربيعة ، قال : كنت عند عمر بن الخطاب بهذا الحديث ، وحديث

مالك أتم ونعيم مجهول .

قال المنذري : ولكن معنى هذا الحديث قد صح عن النبي صَلَّى اللَّه عليه وسَلَّم من وجوه ثابتة كثيرة يطول ذكرها من

حديث عمر بن الخطاب وغيره ، أنّه سئل عن هذه الآية : أي : عن كيفية أخذ اللَّه ذرية بني آدم من ظهورهم المذكور في

الآية .

وإِذ أخذ : أي : أخرج .

ثم مسح ظهره : أي ظهر آدم .

ففيم العمل ؟ : أي : إذا كان كما ذكرت يا رسول اللَّه- من سبق القدر- ففي أيِّ شيء يفيد العمل ، أو بأي شيء يتعلق

العمل أو فلأي شيء أمرنا بالعمل؟!

استعمله بعمل أهل الجَنَّة : أي : جعله عاملا به ووفقه للعمل به .

" - ص 75 -" 42 - وقال إسحاق بن راهويه : حدّثنا بقية بن الوليدِ ، قال : أخبرني الزبيدي محمد بن الوليد عن

راشد بن سعد عن عبد الرحمن بن أبي قتادة عن أبيه عن هشام بن حكيم بن حزام أنّ رجلا قال : يا رسول اللَّه أتبتدأ

الأعمال أم قد قضِي القضاء ؟ فقال :

" إنّ اللَّه لماّ أخرج ذرِّيّة آدم من ظهرهِ أشهدهم على أنفسهم ، ثم أفاض بهم في كفّيهِ ، فقال : هؤلاءِ للجنّةِ وهؤلاءِ للنارِ

، فأهل الجَنَّة ميسّرون لعمل أهل الجَنَّةِ وأهل النّار ميسّرون لعمل أهل النّار .

- صحيح .

رواه البخاري



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dzalger.forumalgerie.net
 
أخذ اللَّه الميثاق علينا ونحن في ظهر آدم عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محو الأمية وتعليم الكبار لولاية البيض :: منتديات الدين الاسلامي :: العقيدة والتوحيد-
انتقل الى: